التحليل الفنى GBPUSD الباوند دولار - 02.03.2021


يواصل زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي الانخفاض لليوم الرابع على التوالي ويقترب من المتوسط المتحرك البسيط لعشرين يوم والذي يشكّل خط دعم مهم قد يحدّد مصير التحركات في الجلسات القادمة كونه سبق ونجح في وقف الانخفاضات عدة مرات خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ويقع مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% للموجة الصعودية 1.2674 – 1.4235 مباشرةً بالقرب من المتوسط المذكور عند 1.3867، مما يزيد أهمية المنطقة كمنطقة دعم، وبالتالي اختراقها يعني المزيد من الانخفاضات.

ومع ذلك، المؤشرات الفنية لم تبدأ بعد عكس أية إشارات هبوطية واضحة، فمؤشر القوة النسبية، على الرغم من تراجعه مؤخراً، إلّا أنه لا يزال فوق مستوى توازنه 50، وخط تانكين-سين الأحمر لا يزال أعلى من خط كيجون-سين الأزرق. أما المتوسطين المتحركين لخمسين ولعشرين يوم فيوصلا الارتقاء عاكسين إشارتين ايجابيتين.

اختراق المتوسط المتحرك البسيط لعشرين يوم سيحفز تفاقم عمليات البيع، وعقبها قد يندفع الزوج نحو المتوسط المتحرك البسيط لخمسين يوم ومستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% عند 1.3639. ودونه، قد ينتقل نحو مستوى ارتداد فيبوناتشي 50% عند 1.3455 وإذا ما اخترقه سيحطم الثقة في الاتجاه الصاعد المتوسط الأمد.

أما إذا عاد وارتدّ صعوداً قد يختبر خط تانكين-سين الأحمر عند 1.4030 ثم مستوى المقاومة الرئيسي 1.4135. وإذا تمكن من تجاوز قمة 1.4235، قد يتعرض للمقاومة في مكان ما بين 1.4350 و 1.4380.

باختصار، يختبر زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي حاليًا نقطة محورية قرابة 1.3867. وإذا ما اخترقها بوضوح قد يمسي عرضة لعمليات بيع حادة.

بواسطة XM

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق